سالباتييرَّا

سالباتييرَّا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
١٥٦ صفحة
الصّيغة:
١٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

تعرَّض سالباتييرَّا لحادث خطير عندما كان في التاسعة من عمره، وبسببه فقدَ القدرة على الكلام. وفي سن العشرين، بدأ يرسم يومياته على لفائف من القماش، بلغت في النهاية ستين لفافة بطول 4 كيلومترات، ليس فيها أطر ولا حدود: لفائف متتابعة تحاكي انسياب النهر اللانهائي الذي يفصل البلدة الأرجنتينية عن الأوروجواي.
لكن عندما يعود ابناه إلى البلدة بعد وفاته، لا يجدان في المخزن الذي كان يعمل فيه والدهما إلا تسعًا وخمسين لفافة. في رحلة البحث عن لفافة عام 1961 الضائعة بين الأرجنتين والأوروجواي، سيكتشف الأخوان أسرارًا عائلية لم تكن لتخطر في بالهما.
رواية شيقة ومؤثرة في آنٍ، عن تداخل الحب والفن في نسيج حياتنا.

ترجمت هذه الرواية للإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والهولندية والتايلندية والتركية.

• قائمة «أفضل كتب 2013» في «ذا نيو ريبابليك»
• قائمة «الترجمات المتميزة لعام 2013» في موقع «ورلد ليتراتشر توداي»
• القائمة الطويلة لـ«أفضل الكتب المترجمة» في الولايات المتحدة عام 2014
• «أحد أكثر كُتاب أمريكا اللاتينية المعاصرين إثارة للاهتمام... كاتب استثنائي» - «كيميرا»
• «رواية مدهشة، حسية وممتعة، مبنية على متاهة من الألغاز والاكتشافات المتشابكة» - «لا فانجارديا»
• «اندماج مذهل بين المحتوى والشكل. «بيدرو مايرال» هو اكتشافي الشخصي فيما نُشر هذا العام» - «إل بايس»
• «هذه الرواية المُلغَزة تبهج بأسلوبها الرزين» - «بابليشرز ويكلي»
• «موهبة، ومهارات المراقَبة، وجاذبية، وحس للفكاهة، وُضعت كلها في خدمة سرد نَضِر وحكيم، ذي طابع قوي وملحمي» - «إل موندو»

عن المؤلف
ولِد «بيدرو مايرال» في بوينوس آيريس عام 1970. نشر ديوانه الشعري الأول عام 1996، وصدرت روايته الأولى: «ليلة مع سابرينا لوف»، عام 1998، التي حازت جائزة «كلارين» المرموقة، وتحولت إلى فيلم عام 2000. تُرجمت أعماله إلى لغات عديدة، واختير عام 2007 بين كتاب أمريكا اللاتينية الشباب الأشهر ضمن فعالية «بوغوتا 39».

عن المترجم
مارك جمال يترجم عن الإسبانية وصدر له «النسيان» للكاتب الكولومبي «إكتور اّباد فاسيولينسى» وديوان «عشرون بطاقة بريدية» للشاعر الدومينيكاني «فرانك بايس».