دنقلا

دنقلا

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
تصنيف الكتاب:
عدد الصفحات:
١٢٩ صفحة
الصّيغة:
٢٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

رواية إدريس علي المؤلمة والصادقة عن مأساة النوبيين، تدور حول عوض شلالي الذي ناضل لسنوات مع المصريين من أجل الحرية ورفع الظلم، فيقضي عشرة أعوام في عذاب السجون المصرية، وعندما يهرب إلى السودان يحاول إعادة مجد مملكة كوش النوبية وعاصمتها المتألقة دنقلا، ولكنه يواجه بتوجس النوبيين أنفسهم من مشروعه، فيسافر إلى أوروبا تسع سنوات يعيش فيها قصة حب مع امرأة فرنسية؛ تجبره تقاليد عائلته على تركها والزواج من حليمة، التي كانت تهتم بأمه الفقيرة العمياء، فيقرر عوض أن يسافر مجددًا إلى غير عودة، ليترك حليمة وحيدة، فتتمرد على مجتمع تقاليده لا ترحم.

اقتباسات
• «إدريس علي موهبة مصرية راقية جدًّا... موهبة فاخرة جبارة... يتميز بجرأة يُحسد عليها» خيري شلبي
• «إدريس علي من الكُتاب القليلين في تاريخ الأدب الحديث الذين نستطيع أن نقول عنهم رجال أدب» سعيد الكفراوي
• «مَن يُرد أن يعرف مصر فليقرأ إدريس علي» فؤاد قنديل
• «الصدق يغمر الرواية كلها... مشاهد مصورة بإتقان... مادة روائية تشد الانتباه» علي الراعي
• «دنقلا صرخة» يوسف الشاروني
• «لا أجوبة سهلة هنا، وهذا تمامًا ما يجب أن يكون عليه الحال» الدايلي ستار


عن المؤلف
إدريس علي (1940-2010) كاتب مصري من مواليد أسوان. جاء إلى القاهرة طفلًا، وعمل منذ أن كان في العاشرة من عمره، وحصَّل ثقافته الأدبية بنفسه من خلال قراءة كبار الكُتاب العالميين، وواجه ظروفًا معيشية صعبة في معظم أيام حياته. نشر قصصًا قصيرة ابتداءً من عام 1969. وفي عام 1993 صدرت أولى رواياته، «دنقلا»، وتُرجمت إلى الإنجليزية، وحصلت على جائزة الأدب المترجم من العربية من جامعة «أركنسو». ونالت روايته الثانية، «انفجار جمجمة»، جائزة أفضل رواية مصرية في معرض القاهرة عام 1999، ودرع الثقافة الجماهيرية من مؤتمر القاهرة الأول للإبداع عام 1999. كما نال الجائزة الثانية في مسابقة نجيب محفوظ للرواية العربية من المجلس الأعلى للثقافة عام 2004. وفي عام 2010 صادرت السلطات المصرية روايته «الزعيم يحلق شعره» من معرض القاهرة.
مميزات
• من الروايات المتميزة في الأدب العربي
• نافدة منذ فترة طويلة ومطلوبة من محبي الأدب