الطبيعة وما بعد الطبيعة

الطبيعة وما بعد الطبيعة

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
٢٩٠ صفحة
الصّيغة:

نبذة عن الكتاب

كتابٌ في الفلسفة والعلوم الاجتماعيّة للمفكر والمؤرخ والفيلسوف يوسف كرم، قدّم به إضاءةً للتاريخ الفلسفي من خلال مذهبه العقليّ ومنهجه الخاصِّ به، فتناولَ المادَّةَ، والحياة، والذّات الإلهيّة، فكان امتدادًا لدراساته في الفكر الفلسفي الغربي.
تناول الكتابُ في الباب الأوّل الطّبيعة ثمّ ناقشَ علمَ الما ورائيّات، وتحدّث عن ظهور فكرةِ تجوهر الأجسام وتعدّد النّظريّات في هذا المجال، كما تناولَ الحياة النامية والحياة الحاسّة، وكان من موضوعاته أيضًا الحياة الناطقة.
تطرّق المفكر يوسف كرم في حديثه عن الطّبيعةِ وما وراءها إلى عدّة قضايا، وقد تناول في الباب الثاني من الكتاب ما بعد الطبيعة، ونشأةِ علم الطبيعة، ثمّ انطلق منها إلى محاورَ أخرى مثلَ البرهنة على وجود الله من خلال استخدام علوم الطبيعةِ ودلالاتها الإعجازيّة.
تحدّث كتابُ «الطبيعة وما بعد الطبيعة»عن صفات الذات الإلهيّة، وصفات الفعل الإلهي، والإرادة الإلهيّة، والخلق ودلائله الوجوديّة. كما تعرّض إلى مسألة بطلان الأحادية، وناقش حلّ إشكالات في الصفات، وتحدّث أخيرًا في تقسيماتٍ تتعرّضُ آراءً ونظريّاتٍ تتفاوت ما بين التشاؤم والتفاؤل حول هذه القضايا.