ملك النَور

ملك النَور

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
٢٦١ صفحة
الصّيغة:

نبذة عن الكتاب

هي رواية للكاتب الفرنسي ميشيل زيفاكو، وقد قام بترجمتها إلى العربيّة طانيوس عبده، تحمل توجهات الكاتب وهمومه في الحفاظ على المقدّسات، وتتكئ الرّواية على الصراع الناشئ بين الـ «الأنا والآخر»، تبدأ حداثها في كلكوتا عاصمة الهند سنة ١٧٥٧ ،فقد كان بطل الحكاية وهو السير روبرت ًويلدن سائرًا على جواده عند بزوغ الفجر من شاندر ناجور إلى كلكوتا، وهو من أشراف نورمانديا، ولا يزال في مقتبل الشباب، ذهب هناك حرصًا منه على الوفاء بوعده، الذي قطعه أمام اللايدي سيسلي، زوجة اللورد سبريتهون حاكم الهند، أن يخلصها من أخيه السير جاك الأحدب.
يحكي «ميشيل زيفاكو» حكاية طائفة من الطوائف المهمَّشة في أوروبا وهي طائفة «النَّوَر»، حيث يسعى زعيمها في أن يخلّصها من الذلِّ والاستعباد، فيحاول أن يحقق ذلك من بلاد الهند، لكنه يرمي إلى أن يجني ثمار مجهوده في أوروبا.
وتشير الرواية إلى قيمة هامة تتجلّى في حماية المعتقدات الدينيّة، وسيادة المرء على أراضيه، وهي من أهمّ المبادئ التي تحقق سرّ الوجود للإنسان.