وردة اليازجِي

وردة اليازجِي

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
٤٢ صفحة
الصّيغة:

نبذة عن الكتاب

الشعرُ يقيمُ حسب روحِ ناظمه ، فإن كانت روحه نبيلة ، روحٌ محلقة ، روحٌ مشغولة بأكثر من العواطف و الغرائز كان الشعرُ أيضاً نبيلاً محلِّقاً فى السماوات ، و كلُّ شعرٍ يقابلُ الرّوح أو الَّنفس الملائمة له فالأشعار الوضيعة تقاِبل الُّنفوس الوضيعة و النبيلةُ تُعجب النُّبلاء..

وردة اليازجي هي أديبة لبنانية، اشتهرت بكتاباتها الأدبية والشعرية، فقدمت لونًا مميزًا من الأدب والشعر، وكانت لها الريادة في النهضة الأدبية النسائية أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، وقد أظهرت وردة اليازجي نبوغًا فكريًّا منذ الصبا، حيث قرأت الأدب على أبيها الشيخ ناصيف اليازجي، كما نظمت الشعر، وكان أكثر شعرها في المراثي، وقد تجمَّع لها ديوان صغير بعنوان حديقة الورد.
وقد حاولت الأديبة مي زيادة في هذا العمل أن تبرز القيمة الأدبية والشعرية لوردة اليازجي، حيث قدمت مي عملًا نقديًّا متميزًا وفريدًا، تابعت من خلاله الأديبة والشاعرة وردة اليازجي في حياتها وفكرها وشعرها.
الجدير بالذكر أنّ هذا الكتاب هوعباره عن محاضرة ألقتها مي زياده في العام الذي توفيت فيه "وردة اليازجي"