السودان المصري ومطامع السياسة البريطانية

السودان المصري ومطامع السياسة البريطانية

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
الناشر:
عدد الصفحات:
٢٤٢ صفحة
الصّيغة:

نبذة عن الكتاب

سلط "بركات" الضوء على "السودان المصرية" في المرحلة الواقعة من 1797 إلى 1885 والتي قامت فيها ثورة الدعوة المهدية في السودان والثورة العرابية في مصر، بمنأى عن أي سرد تاريخي للسودان وإنما تبيان للظروف التي ألمت بمصر والسودان وخاصةً السودان المصري إبان الاستعمار الإنجليزي للدولتين الحدوديتين اللتين تتقاسمان الثروات إلى حد كبير لِجَريان نهر النيل خلالهما، وكما ويوضح القرارات الاستعمارية التي قضت باستباحة الموارد الأساسية السودانية والتي تؤثر سلبًا بطبيعة الحال على الجانبين المصري والسوداني؛ وعليه يبرهن بركات في جميع أجزاء الكتاب على أن السودان جزء لا يتجزأ من مصر، وأن مصر لا يمكنها الاعتماد على نفسها سياسيًا واقتصاديًا كما تسعى السياسة البريطانية إلى ذلك بِحَبْك الذرائع حول فقدان مصر الأهلية للقيام بهذا الدور إزاء السودان لما تعانيه من حالة الضعف السياسي والعجز المالي.
يحاول عرض جميع المحاولات البريطانية لتقويض قدرة مصر على النهوض بنفسها ومنها اختيار القادة الضعفاء الذين ينفذون ما تملي عليهم السلطات البريطانية أمثال الباشا عباس الأول، أما في زمن سعيد باشا الذي عزم على بناء قناة السويس رغم رفض بريطانيا، فعندما وجدت نفسها عاجزة عن صد مصر عن بناء القناة سعت كل السعي لامتلاكها.