أثر السياسات التنظيمية على التمكين الوظيفي لدى العاملين في الدوائر الحكومية

أثر السياسات التنظيمية على التمكين الوظيفي لدى العاملين في الدوائر الحكومية

تاريخ النشر:
٢٠١٥
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
١٠٦ صفحة
الصّيغة:
٣٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

تحتل السياسات التنظيمية أهمية كبيرة في العمليات الإدارية المعاصرة في ظل التطورات الاقتصادية، والسياسية، والتكنولوجية التي يشهدها عالمنا المعاصر، وعليه لا بد أن تعمل السياسات على مواكبة التحديثات والمتغيرات.
والسياسات التنظيمية مدخل تخطيطي يساعد الإدارة على مواجهة التغيير المستمر في ظروف البيئة، لأنها تقدم أطراً ومناهج لهذه القرارات تجمع بين الرؤيا المستقبلية لاتجاهات العناصر في المنظمة، والطريقة التي يتم بها التعامل مع اتجاهاتها المختلفة.
والسياسات التنظيمية بوصفها التخطيطي تختص بالتعامل مع قرارات الأهداف باستخداماتها، تضمن الإدارة توجيه بدائل القرارات في الاتجاهات الصحيحة وتختص بقرارات توحيد وتكامل وتوافق الإرشادات والتوجيهات، وباستخدامها تستطيع الإدارة القضاء على التضارب في الجهود المبذولة في مواقع مختلفة.
هنالك ترابط بطبيعة الحال ما بين السياسات التنظيمية من جهة، وما بين التمكين الوظيفي من جهة أخرى، بحيث أن "التمكين الوظيفي" يتأثر بشكل أو بآخر وبدرجات متفاوتة بأبعاد السياسات التنظيمية المتمثلة بوضوح الأهداف، الدعم التنظيمي، علاقات العمل، الحوافز والترقية، وتقييم الأداء.
وتمكين العاملين يمثل العملية التي يسمح من خلالها للعاملين بالمشاركة في العمل وتؤدي المهام والمستويات، وذلك من خلال تفويض الصلاحيات والمشاركة في التدريب والتطوير والتخطيط، ممّا يؤدي إلى تحقيق رضا العملاء وزيادة الإنتاجية والرضا الوظيفي لدى العاملين.

حمّل هذا الكتاب واثري معرفتك بالعلوم الاداريّة وأثر سياساتها التنظيميّة على المؤسّسات.