توهان

توهان

المؤلّف:
تاريخ النشر:
٢٠١٧
تصنيف الكتاب:
الناشر:
عدد الصفحات:
١٦ صفحة
الصّيغة:
٢٥٠
شراء

نبذة عن الكتاب

إنك تبتدى أي شئ غلط ده مش معناه دايماً إن مسيرتك والنهايه هتكون غلط يمكن يكون الغلط ده بدايه الطريق الصح ابن الخطاب ذهب لقتل النبي فأسلم توهان


كل انسان فينا
عايش بس من جواه بيكون فيه غموض كبير
مبيحسش بحاجه
ميعرفش هو عمل كده ليه
و معملش كده ليه ،
كل الـ يعرفوا إن هو متلغبط

إزاى صاحب ده
و إزاى مصاحبش ده ،
إزاى حب ده
و إزاى محبش ده
جوانا بيكون كلام كتير أوى مكتوم
و مش بنكون عارفين له إجابة ،
بس كل ده عشان التوهان
الـ إحنا فيه على طول
بنحط ف دماغنا إننا لازم نسمع كلام الناس دى
مع إن الناس دى بتكون أصلاً فاشلة ..

بس ممكن خلاصة ده كله

إن لو أنت أردت أن تكون إنسان ناجح
لازم تعمل حاجة واحدة بس ،
هي إنك متمشيش فـ متاهات الفاشلين
و تعمل طريقك بنفسك
ساعتها بس
هتحس إن التوهان الـ ف حياتك خلاص خلص ،
لا و كمان هتحس
إنك بقيت حاجة
توهان حياتنا مش مشكلة واحد ولا اتنين ولا مشكله شلة ،

لا ده مشكلة مجتمع بأكمله
...